حصري.. مصحة «النرجس» ترفع دعوى قضائية ضد مهاجر مغربي من أجل التشهير، ونقابة الأطباء تدخل على الخط

image_pdfimage_print

الكحلاوي إدريس

ستبدأ أولى فصول جلسات الدعوى القضائية التي رفعتها إدارة مصحة “النرجس” بمراكش ، يوم 21 شتنبر الجاري، ضد المهاجر المغربي بالديار الفرنسية.

وقدجاء هذا الإجراء بعد الحملة التشهيرية التي تعرضت لها المصحة من قبل الشخص المذكور، وذلك بنشره مجموعة من اشرطة الفيديو والتي تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، يدعي فيها تعرضه لمحاولة النصب والاحتيال من طرف الأطر الصحية العاملة بالمصحة.

وقد دخل المكتب الجهوي التابع للنقابة الوطنية لاطباء القطاع الحر، على خط هذه القضية، حيث استصدر بيانا تحت عدد «7/2018» ، مستنكرا من خلاله هذا الهجوم المنظم والحملة الشرسة التي يتعرض لها أطباء ومؤسسات القطاع الخاص في الآونة الأخيرة.

وقد أدان البيان حملة التشهير الممنهج الذي تعرضت له مصحة “النرجس” بمراكش بعد أن تم تداول شريط فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي ،يظهر فيه أحد المواطنين وهو في حالة غضب وهيجان، مدعيا أنه كان ضحية لمحاولة ابتزاز ونصب واحتيال من طرف الأطر العاملة بالمصحة المذكورة.

وبعد التحريات التي قام بها أعضاء النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، تبين أن المعني بالأمر لجأ إلى المصحة من أجل استشارة طبية،وقد تلقى العناية اللازمة والفحوصات التي تقتضيها حالته الاستعجالية «آلم بالزائدة الدودية».

وحسب البيان، فقد وجبت الإشارة إلى أن الاستشارة الطبية ليست ذات طابع إلزامي ، وأن الاختلاف في تشخيص الحالة المرضية وخصوصا «الزائدة الدودية» أمر مألوف ، وعلى حسب تقدير الطبيب وقراءته لنتائج الفحوصات وهو امر لاينقص من القيمة العلمية والمهنية لهذا الطبيب أو ذاك ، كما أنه أمر دارج في مجال الطب بجميع أرجاء المعمور.

وقد أدان البيان سلوك هذا المواطن الذي بالغ في الفوضى والاحتجاج اللامسؤول والإفتراء والتشهير بمصحة عريقة كمصحة النرجس والتي تتمتع بتاريخ طويل وحافل من العطاء وخدمة المواطنين ، وخصوصا الفئات الفقيرة والمتوسطة مما اكسبها المصداقية التي تتمتع بها لدى سكان جهة مراكش / آسفي.

وقد ناشدت هذه الهيئة الرأي العام والصحافة المسؤولة أن لاتنساق لمثل هذه الخرجات التشهيرية والاشاعات المغرضة ، فيما أضافت أن آي مواطن استشعر الظلم في حقه ، فهناك هيئات قانونية ذات الإختصاص يمكن اللجوء لها للفصل في تظلمه، كما أضاف البيان أن هيئة النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر لن تتساهل مع أي خدش قد يمس صورة الطبيب، وأي تطاول على الأطباء و مؤسساتهم.

مواضيع ذات صلة

Leave a Comment