الصيد الساحلي والتقليدي.. استقرار الكميات المفرغة خلال سنة 2018

image_pdfimage_print

أفاد المكتب الوطني للصيد بأن الكميات المفرغة من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي استقرت في نحو 1,18 مليون طن عند متم نونبر 2018، بتراجع نسبته 3 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة.

وأوضح المكتب في مذكرة تتعلق بإحصائيات شهر نونبر حول الصيد الساحلي والتقليدي بالمغرب، أن القيمة التسويقية لمنتوجات الصيد الساحلي والتقليدي المفرغة خلال الشهور الـ 11 الأولى من 2018، ارتفعت إلى أزيد من 6,8 مليار درهم، بارتفاع قدره 9 في المائة مقارنة مع متم نونبر 2017.

وحسب المنتوجات، سجلت المذكرة أن الكميات المفرغة من الطحالب البحرية (8590 طن)، والصدفيات (694 طن)، والقشريات (3968 طن)، والأسماك البيضاء (57 ألف و791 طن)، والرخويات (37 ألف و200 طن)، والأسماك السطحية (1,07 مليون طن)، سجلت انخفاضات تقدر نسبها، على التوالي، بـ 38 و27 و10 و9 و3 و3 بالمائة.

من جهة أخرى، أشار المكتب الوطني للصيد إلى أن ما مجموعه 23 ألف و438 طنا من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي أ فرغت عند مداخل الموانئ المتوسطية، بارتفاع نسبته 2 في المائة مقارنة مع نونبر 2017، مضيفا أن الكميات المفرغة بالموانئ الواقعة على الساحل الأطلسي، انخفضت في المقابل بـ 3 في المائة لتستقر عند 1,15 مليون طن.

مواضيع ذات صلة

Leave a Comment