القضاء النيوزيلندي يسمح للإعلام بعرض وجه المتهم بتنفيذ مذبحة المسجدين

image_pdfimage_print

سمح قاضٍ نيوزيلندي، اليوم، الخميس، لوسائل الإعلام الوطنية والعالمية بعرض صورة برنتون هاريسون تارانت، الأسترالي المتهم بتنفيذ العملية الإرهابية ضد المسجدين في كرايستشيرش في آذار/مارس الماضي، والتي راح ضحيتها 51 شخصاً من الطائفة المسلمة

وكان القضاء النيوزيلندي قد سمح سابقاً بنشر صور المتهم الذي يبلغ 28 عاماً من العمر، شريطة أن تتم تغطية وجهه، غير أن القاضي كاميرون ماندر، من إحدى المحاكم العليا قال اليوم، الخميس، إنه لم تعد هناك أي حاجة لحجب وجه الرجل عن الإعلام.

وتقول جهات قضائية إن القرار المبدئي بحجب صورة المتهم عن الإعلام اتخذ لأسباب لها علاقة بالتحقيق الذي تجريه الجهات المختصة، خصوصاً لجهة استجواب الشهود. حيث أن البعض كان يرى أنه من الأنسب حجب الوجه، كي يعتمد الشهود على ذاكرتهم الخاصة للتعرف على وجه المشتبه به، بدل رؤيته في الصحف.

مواضيع ذات صلة

Leave a Comment