أخبار عن إعفاء الكاتب العام بوزارة الصحة من مهامه بعد فضيحة الفندق بأكادير

علمت الجريدة من مصادر مطلعة ، أن أمر إعفاء الكاتب العام لوزارة الصحة من مهامه، بات محسوما، بعد أن وضع ملفا أسود فوق طاولة رئيس الحكومة من أجل التأشير عليه، حيث تضاربت الأراء بين قائل أن طلب الإعفاء تقدم به وزير الصحة كحل لحفظ ماء وجه وزارته، وبين من قال ان الإعفاء سيتم بأمر من العثماني شخصيا.

وبحسب ذات المصادر، فإن قرار الاعفاء استند إلى آخر التطورات التي شهدتها قضية الكاتب العام المتورط في فضيحة أخلاقية، عقب إقدام فتاة ثلاثينية على إلقاء نفسها من نافذة غرفة فندق مصنف معروف بمدينة أكادير، كان الكاتب العام قد حجزها باسم مستعار، في وقت حجز لزوجته وابنه بدار الضيافة التابعة لوزارة الصحة بنفس المدينة، وذلك بعد خلاف تجهل لحد الساعة تفاصيله.

وتابعت ذات المصادر أن الكاتب العام الذي أنكر أول الامر علاقته بالضحية، رصدته كاميرات الفندق الأمامية وهو يلج الفندق بمعية الضحية وصديقتها، وهم في حالة سكر طافح، قبل أن يقرر الفرار من الباب الخلفي للفندق، المخصص للعمال، بعد وقوع الحادث، وهو الأمر الذي أكدته الضحية في تصريحاتها الموثقة بمحاضر الاستماع.