مواطنون بجماعة تسلطانت يحتجون أمام مكتب المدير العام داخل مؤسسة العمران بمراكش بعدما رفض استقبالهم.

image_pdfimage_print

احتج العشرات من المواطنين امام مكتب المدير العام لمؤسسة العمران بمراكش بعد أن رفض استقبال ممثليهم بل تم منعهم من ولوج باب المؤسسة العمومية، من طرف حراس أمن خاص بباب المؤسسة يتم تواجدهم بشكل دائم لمنع اي مواطن بسيط ولوج باب الإدارة أو الإطلاع وتتبع شكايته.

وسبق لجريدة جامع الفنا بريس أن اشارت في مقال لها الأسبوع الماضي عن سياسة الآذان الصماء التي تنهجها هذه المؤسسة العمومية أمام المواطنين منذ قدوم المدير العام الجديد الذي أحكم إغلاق ابواب مكتبه ووضع حراس امن إضافيين بالطابق الرابع أمام المكتب.

وقد استعان مدير العمران بعناصر أمنية داخل مكتبه حضرت الإجتماع بعد أن قبل على مضض استقبال ممثلي المشتكين بإلحاح من السلطات الأمنية لتهدئة الوضع.

مواضيع ذات صلة

Leave a Comment