68 سنة سجنا لعصابة “قطاع الطرق” التي روعت مستعملي الطريق بين فاس وتطوان

image_pdfimage_print

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، قرارها في ملف عصابة “الأطوروت”، ووزعت ما مجموعه 68 سنة سجنا نافذا على تسعة متهمين، تتراوح أعمارهم ما بين 23 سنة و52، إذ أدانت ستة من الأضناء بعشر سنوات، لكل واحد منهما، وضنين آخر بخمس سنوات، ومتهمين آخرين بثلاث سنوات في حين صرحت الغرفة ذاتها ببراءة متهم واحد.

واقتنعت المحكمة، بعد المداولة في آخر الجلسة، بالمنسوب إلى المتهمين، طبقا لفصول المتابعة، من أجل جرائم تكوين عصابة إجرامية، وتعدد السرقات الموصوفة بظروف الليل والتعدد واستعمال ناقلة ذات محرك، وارتكاب السرقات في الطريق العمومية وفي ناقلات الأشخاص والبضائع، والمشاركة في السرقات الموصوفة، وإخفاء أشياء متحصلة من جناية، وتقديم مكان لاختفاء أفراد العصابة الإجرامية، والاحتفاظ بأسلحة وعتاد وأدوات مفرقعة، كل حسب المنسوب إليه.

وكانت هذه القضية تفجرت عندما بدأت الشكايات تتقاطر على المصالح الدركية والأمنية بمكناس، تقدم بها العديد من سائقي الشاحنات، من مستعملي الطرق السيارة والوطنية، يعرضون فيها أن أشخاصا مجهولين يستغلون، في ظروف غامضة، مرور الشاحنات المحملة بالسلع والبضائع ليلا، وفي غفلة من سائقيها ومساعديهم، يتسللون إليها لتنفيذ سرقاتهم، موضحين أنهم لا يكتشفون ذلك إلا بعد وصول الشاحنات إلى وجهاتها، ليفاجأوا بما تعرضت له من سرقة تحت جنح الظلام.

مواضيع ذات صلة

Leave a Comment